Author:
ندى

دعا مشاركون في أعمال المؤتمر السابع لأبحاث الموهبة والتفوق والذي نظمته المؤسسة الدولية للشباب والبيئة والتنمية، بالتعاون مع الجامعة الأردنية، لتعليم الأطفال القراءة والكتابة، قبل تدريبهم على التقنيات التكنولوجية.
وأشاروا في توصياتهم خلال ختام اعمال المؤتمر إلى وجود تجارب عالمية تشير إلى ضعف بعض المعلمين في استخدام التكنولوجيا، التي تشهد تحولات وتغيرات متسارعة، وأن من الطلبة من سبق معلميه في معرفة استخدام الأدوات التكنولوجية بكفاءة.
وأكدوا أهمية توفير البيئة المدرسية لتحفيز الطلبة على التفوق والابداع والابتكار، وتأهيل وتدريب المعلمين، ليكونوا قادرين على مواكبة التطورات العلمية لخلق مجتمع معرفي في العالم العربي، يسهم في بناء جيل لديه القدرة على التغيير والإصلاح وتقدم المجتمعات وازدهارها.
كما أكدوا أهمية الاكتشاف المبكر للاذكياء ووضع مسار مستقبلي يدعم قدراتهم ومهاراتهم العلمية والمعرفية.
ودعوا إلى تنظيم النشاطات التفاعلية التي تنمي اتجاهات الطلبة، ورعاية المواهب الطلابية لخلق مزيد من فرص الابداع والابتكار والريادة لتمكين اصحابها من خدمة مجتمعاتهم بقوة وكفاءة عالية المستوى.-(بترا)