ر

 قال رئيس لجنة التعليم والشباب النيابية مصلح الطراونة ان قضيتي المناهج والطلبة الأردنيين الدراسين في الخارج، ستكون من ضمن أولويات عمل اللجنة، خلال الدورة العادية الرابعة الحالية.

وأضاف، خلال اجتماع عقدته اللجنة اليوم الثلاثاء، أن اللجنة اصبحت معنية بكل القضايا التي تتعلق بالشباب والرياضة بعد دمجها لتصبح لجنة التعليم والشباب، مؤكدًا أنها ستقوم بعملها على مبدأ التشاركية والمكاشفة مع جميع الجهات، سيما أن هناك العديد من القضايا المهمة المعروضة أمام اللجنة، والتي تنتظر دراستها وبحثها مع أصحاب العلاقة والاختصاص.

وتابع الطراونة ان من اهم المواضيع التي سيتم بحثها: تغيير المناهج الدراسية، حيث سيكون هناك العديد من اللقاءات مع المعنيين وأصحاب الاختصاص، فضلًا عن بحث كل المواضيع الخاصة بامتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة (التوجيهي)، والعمل على معالجة مشاكل القبولات في الجامعات، بما يخدم المصلحة العامة.

كما أكد أن من أبرز القضايا التي ستقوم اللجنة بمتابعتها، قضية الطلبة الدارسين في الخارج، سيما أولئك الدراسين

في اوكرانيا، قائلًا إن هناك ضعف واضح من الحكومة في التعاطي مع هذه القضية المهمة.

ومن ضمن القضايا التي وضعتها اللجنة على سلم أولوياتها: التعليم الخاص، قاعات الثانوية العامة والمباني المدرسية، بالإضافة لقضايا المعلمين العالقة.

إلى ذلك، وافق أعضاء اللجنة النواب حسن السعود وفوزي الطعيمة وهيا الشبلي وصباح الشعار ويوسف الجراح وصوان الشرفات على تشكيل لجنة مصغرة برئاسة السعود، وعضوية الشعار والشرفات، لوضع برنامج عمل للجنة يتناول أبرز القضايا والمشاكل التي تواجه قطاع الشباب في المملكة ليتم مناقشتها واعتمادها من قبل اللجنة للمباشرة في بحثها مع الجهات ذات العلاقة.

وفي نهاية الاجتماع، قررت "تربية النواب" تحديد مواعيد اجتماعاتها، بحيث تعقد مرتين اسبوعياً، يومي الأحد والثلاثاء.