ف

قال الناطق الإعلامي باسم وزارة التربية والتعليم وليد الجلاد ان الوزارة عممت على مديريات التربية والتعليم أنه في حال الاشتباه بجود إصابة بين طلبة المدارس بحالة الإنفلونزا الموسمية يحول الطالب إلى المركز الصحي الذي تتبع له المدرسة، على ألا يعود للدراسة إلا بعد احضاره تقرير طبي يسمح له بالعودة للمدرسة، وذلك للحفاظ على صحية الطلبة وسلامتهم.

وأكد الجلاد أن هناك تنسيق كبير بين وزارة التربية والتعليم ووزارة الصحة لاتخاذ الاجراءات اللازمة في حال تم اكتشاف حالات بين الطلبة، إضافة إلى توزيع نشرات توعوية وتثقيفية حول المرض وطرق الوقاية منه وكيفية التعامل معه، واتخاذ إجراءات السلامة العامة في المدارس.