جددت مديرية التعليم الخاص في وزارة التربية والتعليم دعوتها لأولياء أمور الطلبة إلى ضرورة التأكد من حصول المدارس الخاصة التي يسجل أبناؤهم فيها على التراخيص اللازمة، وحصول هذه المدارس على موافقة الوزارة لقبول الطلبة فيها من خلال مراجعة إدارة التعليم الخاص في الوزارة، أو أقسام التعليم الخاص في مديريات التربية والتعليم.

واعلنت ادارة التعليم الخاص ان عدد المدارس التي لا زالت مخالفة من حيث زيادة اعداد الطلبة فيها عن الطاقة الاستيعابية المحددة لهافي الرخصة الممنوحة لها بلغت 17 مدرسة.
واشارت مديرية العليم الخاص إلى ان (85) مدرسة خاصة صوبت أوضاعها من أصل (102) مدرسة مخالفة، ولا زالت 17 مدرسة مخالفة، وتشكل ما نسبته 1% من عدد المدارس الخاصة.
وكانت مديرة التعليم الخاص وجهت انذارات لتلك المدارس لقبولها طلبة زيادة على طاقتها الاستيعابية المحددة في الرخصة الممنوحة لها، وذلك استنادا لأحكام المادة 9/أ من نظام تأسيس وترخيص المؤسسات التعليمية رقم 130 لسنة 2015.
وكانت وزارة التربية والتعليم عممت كتابا على المدارس الخاصة، يؤكد عدم تدقيق جداول العلامات المدرسية في الفصل الدراسي الثاني لأي مدرسة لديها زيادة في عدد الطلبة عن الطاقة الاستيعابية المحددة في الرخصة الممنوحة لها.
وكانت وزارة التربية والتعليم عممت كتابا على المدارس الخاصة، يؤكد عدم تدقيق جداول العلامات المدرسية في الفصل الدراسي الثاني لأي مدرسة لديها زيادة في عدد الطلبة عن الطاقة الاستيعابية المحددة في الرخصة الممنوحة لها.
يذكر ان إدارة التعليم الخاص امهلت هذه المدارس مدة أسبوعين لتصويب هذه المخالفات، حيث سيتم تطبيق احكام المادة 39/ا من قانون التربية والتعليم رقم 3 لسنة 1994 وتعديلاته، مؤكدة عدم السماح لهذه المدارس بتسجيل طلبة جدد للعام الدراسي المقبل وتحت طائلة المسؤولية ما لم يتم تصويب هذه المخالفات.
وعبرت المديرية عن شكرها وتقديرها للمدارس التي سارعت بتصويب أوضاعها، وهي: النظم الحديثة للذكور، والنظم الحديثة للإناث، والأمراء، وأكاديمية صناع التفوق، وطوبى، والأشبال المقدسية، والعنود النموذجية، ورواد الإسلام، والمواكب الحديثة، والحواريون، والسلام النموذجية، براعم ماركا النموذجية، والأردنية للنظم الكندية، والرواد للبنات.
ولفتت الإدارة إلى أن تصويب هذه المدارس لأوضاعها جاء ضمن فترة المهلة التي حددتها سابقا، مشيرة إلى أن هنالك عددا من المدارس راجعتها للسير في إجراءات تصويب مخالفاتها.
وجددت الإدارة تأكيدها أن نظام تأسيس وترخيص المؤسسات التعليمية الخاصة، لن يطبق بأثر رجعي على المدارس القائمة والمرخصة حسب التعليمات السابقة، والتي لا يوجد لديها مخالفات باستثناء الأعداد الزائدة على الطاقة الاستيعابية المحددة لها - السبيل .

اوائل - توجيهي.