a

 قال وزير التربية والتعليم الدكتور تيسير النعيمي "إن الوزارة وضعت خطة استراتيجية طموحة للاستثمار بالتعليم بدأت عام 2018 وانبثقت من الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية، حيث رافقها عدد من المشروعات والمبادرات والبرامج النوعية، هدفها الاستثمار الأمثل في الموارد البشرية الأردنية عبر التعليم وصولاً إلى مستقبل واعد".

وأكد في محاضرة ألقاها بكلية الدفاع الوطني ، للدارسين في دورة الدفاع 17 بعنوان "السياسة التعليمية الأردنية وتقييم الأداء للجهاز التعليمي والتربوي في الاردن"، بحضور آمر الكلية ورئيس وأعضاء هيئه التوجيه، إن مرحلة الطفولة المبكرة تحظى بقدر كبير من الاهتمام في الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية لما تحققه من عائد اقتصادي كبير على المدى البعيد.

وقال النعيمي "إن التعليم من القطاعات الحيوية التي حظيت بالرعاية الملكية السامية في مراحل تطورها كافة بوصفها محوراً مهماً في مسيرة التنمية الشاملة المنشودة، مما يجعل طموحنا عالياً للاستمرار بالتطوير النوعي للتعليم، مبيناً إن الاستثمار في التعليم وتطويره ينطلق من المستجدات والمتغيرات والمهارات المتنوعة التي يتطلبها سوق العمل".

وفي نهاية المحاضرة جرى نقاش موسع أجاب خلاله الوزير عن أسئلة واستفسارات الدارسين.