a

كشف وزير التعليم العالي والبحث العلمي محيي الدين توق، عن أن مجلس التعليم العالي يدرس السياسة العامة للقبول بالجامعات، في ضوء تجربته في الأعوام الماضية بما يتماشى مع المتغيرات الجديدة.
وقال إن المجلس طلب، ولأول مرة، من الجامعات الأردنية الرسمية والخاصة تقديم أي أفكار أو اقتراحات للمساهمة بتطوير هذه السياسات.
من جهة ثانية، قال توق إن الوزارة ستعلن منتصف الأسبوع المقبل، النتائج النهائية لأسماء الطلبة المرشحين للاستفادة من المنح والقروض الداخلية للعام الجامعي الحالي.
وبين أن الإعلان سيجري بعد انتهاء اللجنة المعنية بدراسة الاعتراضات بشأن هذه المنح والقروض، والتي بلغ مجموعها 24491.
وأوضح أن اللجنة لم تنظر في الاعتراضات غير المعززة بالوثائق الثبوتية، وتلك المعززة بوثائق لا تثبت وجود أي خطأ في بيانات الطالب التي أعلنتها الوزارة، مع نتائج الترشيح الأولية في وقت سابق، مبينا أن وثائق قدمت للجنة لا تتوافق مع نظام وتعليمات صندوق دعم الطالب.
كما تدرس اللجنة، بحسب توق، طلبات الحالات الإنسانية التي قدمت ضمن الاعتراضات الإلكترونية وهي خمس، اعتمدتها لجنة إدارة الصندوق وأعلن عنها.
وأوضح توق أهمية تحصيل الأقساط المترتبة على الطلبة المستفيدين من القروض من وزارة المالية بطريقة فعالة، لجمعها ورصدها لصالح الصندوق، مؤكدا أهمية أن يعمل القطاع الخاص على دعم الطلبة المتميزين والمتفوقين عبر الصندوق.
وأكد أن الوزارة ستتعاون الأعوام المقبلة مع القطاع الخاص لدعم الصندوق.