a

قال وزير التربية والتعليم الدكتور تيسير النعيمي, أن خطة الوزارة لعقد إمتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة للعام الدراسي 2020, باتت في مراحلها النهائية استعدادا لإستقبال الطلبة

وأوضح أن الوزارة اتبعت ممارسة عالمية معروفة تمثلت بإعلانها مبكراً الأوزان النسبية للوحدات الدراسية لكل مادة, الأمر الذي شكل خارطة طريق لكل طالب حول كيفية تنظيم وتوزيع وقته

ولفت إلى أن نمطية الأسئلة هي من نوع الإختيار من متعدد والصح والخطأ, وبعضها تتطلب إجراء حلول من خطوة أو خطوتين للوصول الى الإجابة الصحيحة, بحيث يقوم الطالب بالحل ومن ثم إختيار البديل الذي توصل إليه ونقله الى دفتر الإجابة

ودعا وزير التربية والتعليم الدكتور النعيمي, الى اجراء دراسة وطنية معمقة حول موضوع أسس ومعايير القبول الجامعي الموحد, قائلاً: "آن الأوان من وجهة نظري التربوية والعلمية إعادة النظر بآليات القبول الجامعي, بحيث تكون مبنية على معايير متعددة وليس على معيار واحد, وهو معدل الثانوية العامة

وأشار الى أن إقتصار الأمر على معدل الثانوية العامة لوحده سبب رئيسي في إحداث توتر وخوف لدى الطالب من الإمتحان, كمسألة التنافس على عشر العلامة لإعتبارات الحصول على تخصص معين

وقال, "من الناحية العلمية والموضوعية, يجب أن ندرك أن النجاح الجامعي لا يعتمد بالضرورة على معدل الطالب, نظراً لإختلاف البيئة الجامعية وخيارات الطالب وهذه مضطربات لا بد من الانتباه لها"