كوثر صوالحة
وقعت نقابة المعلمين الأردنيين مذكرة تفاهم مع نقابة موظفي التربية والتعليم في تركيا، بهدف تبادل الخبرات في المجالات النقابية والتعليمية، وتبادل البعثات وتعزيز أواصر العمل الإيجابي بين النقابتين، والاهتمام بالعمل الإعلامي وتبادل الأعمال الأدبية والمجلات والصحف والمواد المتعلقة بالحياة التعليمية والنقابية، والتي من شأنها النهوض بالعملية التربوية في الأردن وتركيا.
وجاء توقيع الاتفاقية التي تتضمن تقديم الخدمات الاستشارية بين كلا الطرفين، خلال فعاليات مؤتمر (تبادل الخبرات والثقافات) الذي عقدته النقابة التركية في مدينة العقبة الشهر الحالي ، بمشاركة وفود من النقابات التعليمية في العالم العربي.

وأكد نقيب المعلمين الأردنيين باسل فريحات على عمق العلاقات التاريخية التي تجمع الاردن وتركيا في كافة المجالات، لافتا إلى أن النقابة تطمح إلى تعزيز علاقات التعاون مع اتحاد موظفي التربية والتعليم في تركيا.
وبين فريحات أن نقابة المعلمين التي اعيدت لها قبل أربع سنوات مشروعيتها بعد حلها عام 1954، حققت العديد من الانجازات التي ساهمت في رفع المستوى المعيشي للمعلم والرقي به.ورحب فريحات بالحضور من جميع الوفود المشاركة، مشيرا إلى أن نقابة المعلمين تطمح إلى تبادل الخبرات بما يحقق المصلحة المشتركة.
من جانبه، قال أمين عام نقابة موظفي التربية والتعليم في تركيا علي يالتشيه في كلمته بالمؤتمر «إن النقابة حققت أعلى نسبة انتساب للأعضاء مقارنة مع النقابات الأخرى، حيث انتسب خلال سنة واحدة نحو 42 ألف عضو»، مشيرا إلى أن النقابة حصلت على لقب (النقابة الأكبر من الناحية التنظيمية)، فهي الجهة الوحيدة المخول لها بالمفاوضات الجماعية.
وأضاف أن «النقابة التركية» تحملت مسؤولية حماية حقوق العاملين في مجال التعليم، والذين يفوق عددهم المليون شخص، وتقديم يد العون والمساعدة في بناء عالم مسالم وعادل».
ولفت يالتشيه إلى أن التعاون المأمول من عقد المؤتمر في الأردن هو لتعزيز فرص التعاون وتبادل الخبرات مع النقابات العربية، حيث تم دعوة ممثلي قطاع التعليم في الكويت والبحرين والمغرب، بالاضافة إلى السودان ولبنان، وأن النقابة تنوي توقيع العديد من مذكرات التفاهم تدريجيا مع بقية النقابات الأخرى - الدستور .

اوائل - توجيهي .