نسرين الكرد

قرر مجلس التربية والتعليم في اجتماعه امس برئاسة نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات تخفيض تخصصات التعليم الثانوي الصناعي من (25) الى عشرة تخصصات وذلك استنادا لقانون التربية والتعليم وتعديلاته رقم (3) لسنة 1994 وفي ضوء التوصيات المقدمة من لجان شارك فيها القطاع الخاص واللجان المعنية لدراسة تخصصات فروع التعليم المهني.
وتتضمن العشر تخصصات: الاتصالات والالكترونيات وميكانيك المركبات والكهرباء (التمديدات المنزلية والصناعية ) وكهرباء المركبات والتدفئة والأدوات الصحية واللحام وتشكيل المعادن والنجارة والديكور والتكييف والتبريد وصيانة الأجهزة المكتبية المحوسبة وميكانيك الإنتاج.
وقرر المجلس ان تنقل التخصصات الأخرى الى مؤسسة التدريب المهني للتدريب عليها وفق البرامج المطبقة لديها فيما يبقى التعليم الزراعي تخصصا واحدا وكذلك التعليم الفندقي.
وقرر المجلس ان تقلص تخصصات الاقتصاد المنزلي الى تخصصين هما انتاج الملابس والتجميل.
وبحسب القرار تحتسب علامة التدريب العملي في معدل الطالب في امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة للفروع المهنية وتعقد الوزارة امتحانا وزاريا لجميع التخصصات كما هو معمول به في امتحانات الفروع الاكاديمية.
ويصنف الطلبة الراغبون بالالتحاق بفرع التعليم المهني في المرحلة الثانوية الى مسارين الأول الطلبة الراغبين بالالتحاق بالجامعة الفرع الصناعي يدرسون مبحثي الرياضيات والفيزياء المخصصين للفرع العلمي كاملين والفرع الزراعي يدرسون مبحثي الكيمياء والعلوم الحياتية المخصصين للفرع العلمي كاملين والفرع الفندقي يدرسون مبحثي الجغرافيا والرياضيات المخصصين للفرع الادبي كاملين وفرع الاقتصاد المنزلي يدرسون مبحثي الكيمياء والعلوم الحياتية المخصصين للفرع العلمي كاملين.
اما الطلبة الرغبون بالالتحاق بسوق العمل او كليات المجتمع الفرع الصناعي يدرسون وحدات او فصول دراسية منتقاة من مبحث الرياضيات المخصص للفرع الادبي ووحدات او فصول دراسية منتقاة من مبحث الفيزياء المخصص للفرع العلمي, اما الفرع الزراعي يدرسون وحدات او فصول دراسية منتقاة من مبحثي الكيمياء والعلوم الحياتي المخصصين للفرع العلمي وفرع الفندقي يدرسون وحدات او فصول دراسية منتقاة من مبحثي الجغرافيا والرياضيات المخصصين للفرع الادبي وفرع الاقتصاد المنزلي يدرسون وحدات او فصول دراسية منتقاة من مبحثي الكيمياء والعلوم الحياتية المخصصين للفرع العلمي.
وتحدد وزارة التربية والتعليم بالتنسيق مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي التخصصات الجامعية التي يقبل فيها الطلبة الناجحون في امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة للفروع المهنية / المسار الجامعي ويوصي المجلس ان تكون التخصصات الجامعية تقنية ومناظرة للتخصصات التي يدرسها طلبة الفروع المهنية.
ويعطى طلبة المسارين الذين انهوا الصف الثاني عشر المدرسي بنجاح شهادة تؤهلهم لسوق العمل.
ويعمل بهذا القرار اعتبارا من العام الدراسي (2017-2018).
وكان نائب رئيس الوزراء وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات اكد في تصريحات سابقة أن الوزارة ستقوم بإعادة هيكلة التخصصات المهنية بما يتواءم مع حاجات سوق العمل وبرامج التعليم العالي، بحيث يكون «هناك مسار خاص لتلبية حاجة سوق العمل، وآخر للتعليم الجامعي تحدد فيه شروط الالتحاق بالتخصصات المهنية المماثلة دون غيرها».
كما أكد الدكتور الذنيبات ضرورة الارتقاء بالتعليم المهني والتقني من خلال إيجاد مظلة وطنية تعنى بالتعليم والتدريب المهني والتقني بما يتواءم مع حاجات السوق ويحقق التكامل بين المؤسسات المعنية.
ولفت الدكتور الذنيبات إلى ضرورة استثمار الإمكانات الفنية والبنية التحتية المتوافرة لدى المؤسسات الوطنية المعنية وعلى أساس من الشراكة الكاملة، إضافة إلى مأسسة وتعزيز الشراكة مع القطاع الخاص لدعم التعليم والتدريب المهني والتقني- الرأي .

اوائل - توجيهي .