تقييم الدرس:
الملفات المرفقة

103253

68459

وصف الدرس

الاستماع

فطنة وبديهة

 

يُروى أنَّ الزعيمَ الهندي (غاندي) كانَ يَجري للحاقِ بِقطارٍ، وقد بدأ القطارُ في السيرِ، وعندَ صعودِهِ إلى القطارِ سقطت إحدى فردتي حِذائه، فخلعَ الفردةَ الثانيةَ ورماها بجوارِ الأولى على سِكةِ القِطارِ، تَعجَّبَ أصدقاؤهُ وسألوه: لِماذا رَميتَ فَردَةَ الحِذاءِ الأخرى؟ قال (غاندي) بِكل حِكمةٍ: أحببتُ للفقيرِ الذي يجدُ الحِذاءَ أن يجدَ فردتينِ، فيستطيعَ الانتفاعَ بِهما، فلو وَجدَ فَردةً واحدةً فلن تُفيده.

 

أسئلة النص:

  1. مَنِ الزَّعيمُ الَّذي يَتَحَدَّثُ عَنْهُ النَّصُّ؟

الزَّعيمُ الّذي يَتَحَدَّثُ عَنْهُ النَّصُّ هُوَ الزَّعيمُ الْهِنْدِيُّ (غانْدي).

 

  1. ماذا حَدَثَ حينَ أَرادَ الصُّعودَ إِلى الْقِطارِ؟

حينَ أَرادَ الصُّعودَ إِلى الْقِطارِ سَقَطَتْ إِحْدى فَرْدَتَيْ حِذائِهِ.

 

  1. ماذا سَأَلَهُ أَصْدِقاؤُهُ؟

سَأَلَهُ أَصْدِقاؤُهُ: لِماذا رَمَيْتَ فَرْدَةَ الْحِذاءِ الْأُخْرى؟

 

  1. لِماذا رَمى الزَّعيمُ فَرْدَةَ الْحِذاءِ الثّانِيَةَ؟

رَمى الزَّعيمُ فَرْدَةَ الْحِذاءِ الثّانِيَةَ؛ لِأَنَّهُ أَحْبَّ لِلْفَقيرِ الَّذي يَجِدُ الْحِذاءَ أَنْ يَجِدَ فَرْدَتَيْنِ؛ فَيَسْتَطيعَ الِانْتِفاعَ بِهِما، فَلَوْ وَجَدَ فَرْدَةً واحِدَةً فَلَنْ تُفيدَهُ.

 

مَعاني المفردات والتراكيب

  1. فَرِّقْ في الْمَعْنى بَيْنَ الْكَلِمَتَيْنِ اللَّتَيْنِ تَحْتَهُما خَطٌّ في كُلِّ جُمْلَتَيْنِ مَتَقابِلَتَيْنِ:

نَصَبَ الصَّيّادُ شَبَكَتَهُ.

(أدَاةٌ لِلصَّيْدِ، الشَّرَكُ).    

أَقامَتِ الدَّوْلَةُ شَبَكَةَ مُواصَلاتٍ حَديثَةً.

(طُرُقٌ).

أَخَذَ الْجُرَذُ في قَرْضِ الشَّبَكَةِ.

(قَطْعٌ).       

سَدَّدَ عَلِيٌّ قَرْضَ الْبِناءِ الَّذي اسْتَدانَهُ.

(مَبْلَغٌ مِنْ المالِ يَجِبُ رَدُّهُ).

 

  1. صِلِ الْكَلِمَةَ الْمُلَوَّنَةَ في الْعَمودِ الْأَوَّلِ بِما يُناسِبُها في الْمَعْنى في الْعَمودِ الثّاني:

عَلِقْنَ في الشَّبَكَةِ : وَقَعَ.                   

نَثَرَ عَلَيْها الْحَبَّ : رَمى.                   

وَثَبَتِ الْحَماماتُ: قَفَزَ.

أَدْرَكَكَ التَّعَبُ: أصَابَ.                                            

 

  1. صِلِ الْكَلِمَةَ في الْعَمودِ الْأَوَّلِ بِضِدِّها في الْعَمودِ الثّاني:

كَمَنَ: ظَهَرَ.                 

عَلا: هَبَطَ.             

فَرَغَ: بَدَأَ.

 

الفهم والاستيعاب

  1. ماذا صادَتْ شَبَكَةُ الصَّيّادِ؟

صادَتْ شَبَكَةُ الصَّيّاد الحَمَامة المطوقة وصاحباتها.

 

  1. كَيْفَ قَلَعَتِ الْحَماماتُ الشَّبَكَةَ؟

وَثَبَتِ الْحَماماتُ وَثْبَةً واحِدَةً فَقَلَعْنَ الشَّبَكَةَ.

 

  1. أَيْنَ اتَّجَهَتِ الْمُطَوَّقَةُ بِالْحَماماتِ حينَ رَأَتِ الصَّيّادَ يَتْبَعُهُنَّ؟

اتَّجَهَتِ الْمُطَوَّقَةُ بِالْحَماماتِ إِلى جُحْرِ جُرَذٍ بَعيدٍ كان لها صديقاً.

 

  1. كَيْفَ خَرَجَتِ الْحَماماتُ مِنَ الشَّبَكَةِ؟

خَرَجَتِ الْحَماماتُ حين قرض الْجُرَذُ الشَّبَكَةَ.

 

  1. اذْكُرْ أَحْداثًا مِنَ النَّصِّ تَتَّفِقُ مَعَ مَدْلولاتِ الْعِباراتِ الْآتِيَةِ:
  • الصَّديقُ وَقْتَ الضّيقِ.

اتجهت الْمُطَوَّقَةِ بِالْحَمامِ إِلى جُحْرِ جُرَذٍ بَعيدٍ كانَ لَها صَديقًا ليساعدها في التخلص من الشبكة.

  • في التأني السلامة.

عُمِيَتِ الْمُطَوَّقَةُ وَصاحِباتُها عَنِ الشَّبَكَةِ؛ فَعَلِقْنَ فيها.

  • يَدٌ واحِدَةٌ لا تُصَفِّقُ.

تعاونت الحمامات وطارت بالشبكة كطائر واحد.

 

التدريبات

  1. اخْتَرِ الْإِجابَةَ الْمُناسِبَةَ مِمّا بَيْنَ الْقَوْسَيْنِ وَضَعْها في الْفَراغِ في الْجُمْلَةِ الْمُقابِلَةِ لَها:

أ- هؤُلاءِ عُلَماءُ مَشْهورونَ.                  

ب- هاتانِ مَكْتَبَتانِ مُنَظَّمَتانِ.

ج- هذا بَيْتٌ واسِعٌ.

د- هذانِ مَلْعَبانِ واسِعانِ.

هـ- هذِهِ وَرْدَةٌ جَميلَةٌ.

 

  1. امْلَأِ الْفَراغَ أَسْفَلَ كُلِّ صورَةٍ بِالْكَلِمَةِ الْمُناسِبَةِ مِمّا بَيْنَ الْقَوْسَيْنِ:

هذِهِ نافِذَةٌ.                    

هؤُلاءِ جُنودٌ.                   

هاتانِ حَمامَتانِ.

هذانِ أَسَدانِ.   

هذا صَيّادٌ.

 

  1. صِلِ الْعِبارَةَ بِما يُتَمِّمُ مَعْناها عَلى نَمَط الْمِثالِ:

أ- عَمِيَتِ الْمُطَوَّقَةُ وَصاحِباتُها عَنِ الشَّبَكَةِ    فَعَلِقْنَ فيها.

ب- شارَكَتِ الطّالِباتُ في دَوْرَةٍ رِياضِيَّةٍ          فَتَأَهَّلْنَ لِلْمُباراةِ النِّهائِيَّةِ.

ج- عَلِمَتِ الْأُمَّهاتُ بِاسْتِشْهادِ أَبْنائِهِنَّ         فَاحْتَسَبْنَ الْأَجْرَ عَلى اللهِ تَعالى.

د- اجْتَمَعَتِ الطَّبيباتُ حَوْلَ الْمَريضِ            فَقَرَّرْنَ إِجْراءَ الْعَمَلِيَّةِ الْجِراحِيَّةِ.

دروس اضافية للمعلم